• Iraq, ALanbar. ALramadi

  • info@altadhamun.org

  • 009647800605812

تعزيز الحوار والمشاركة المدنية مع القوات الامنية

 

  • برامج ومشاريع التضامن

لعل افضل طريقة لسرد مسيرة رابطة التضامن العراقية للشباب من خلال تسليط الضوء على برامجها وانجازاتها في الانبار خاصة والعراق عامة حيث تزاول نشاطاتها . وكما هو معلوم ان التضامن تضع على قمة اولوياتها تمكين الشباب ودعم قضاياهم  على المدى الطويل ، كشرط جوهري لتحقيق الغاية الاساسية " مجتمع شبابه ، مواطن ، قيادي ، مبادر ، مؤثر في صنع القرار ومشارك في بناء المجتمع . في ما يليالبرامج والمشاريع التي عملت عليها التضامن :

 

 

  • حل النزاعات والتعـــايش السلمي :
  1. ساعد برنامج حل النزاعات والتعايش السلمي الذي اقامته التضامن في الانبار للفترة 2009 – 2010 اكثر  900 شاب وشابة في التعرف على تقنيات  تحليل النزاعات ، والتفاوض ، والوساطة ، دور الطرف الثالث ، وطرق الاتصال ومهارات اخرى  . وبالتالي  تعزيز قدراتهم ومهاراتهم في مجال  نشر الوعي بمبادئ ادارة النزاعات ، وطرق حل المشكلات وتعزيز الحوار وفهم الاخر ، واهمية التعايش السلمي وتقبل الاخر . وصولا الى امتلاك الشباب كافة الادوات الضرورية اللازمة للبدء بتثقيف اقرانهم في مناطقهم على اهمية تطبيق مبادئ التعايش السلمي وحل النزاعات سلميا ، وتحسين قدراتهم القيادية في مناطقهم والسعي لبث تلك الثقافة الى الاخرين .
  2. ضمن استراتيجية التضامن لعام 2009 ركزت في ادارة برامجها على اهمية بناء السلام للشباب بعد ثورة المعلومات الممنهجة التي اجتاحت العراق وزيادة العنف الطائفي والمذهبي ، لما له تأثير سلبي في سلوك الفرد العراقي  . من هذا المنطلق صممت ونفذت  التضامن برنامجا تدريبيا لبناء قدرات الشباب اكثر من  30 شاب في مجال ادارة النزاعات وتحليل المعلومات والسلوكيات من خلال مشكلة البطالة وتأثيرها السلبي على واقع الشباب العراقي والحلول المقترحة لهذه المشكلة الكبيرة . 
  3. ساعد برنامج الدعوة وكسب التأييد لنبذ العنف الطائفي بين الشباب في العام 2009 في الرمادي اكثر من 30 شاب ومن مختلف المستويات على زيادة الوعي في ارساء روح الوحدة والتعايش السلمي والكفيلة بارتقاء المجتمع امنيا واقتصاديا ، والتعرف على مبادئ حقوق الانسان والمرأة والطفل وإنهمبعيدينكلالبعدعنالتعصبالطائفيوالسياسيولهمحقالعيشالحر ، التحفيز على بثالأفكارالبناءةلتجاوز التعصبالمذهبيمنخلالالتعرفعلىمبادئالمواطنةوحقوقالإنسانوالتركيز على انها اساس بناء المجتمع . وان الاختلافات هي موجودة في كل المجتمعات وهي ضرورة للتعرف على ثقافة الاخر والفهم المشترك للمجتمعات وليس لفرض القيم والهوية عليه ، وانما للعمل معا وصولا الى بناء مجتمع يسوده السلام والمحبة والتعاونلبناء جسور الثقة والعلاقة مع الاخر .

الى جانب ذلك ساهمت التضامن خلال العام 2012 وبالتعاون مع شبكة الميسرين العراقية وكلية الامام الاعظم في الانبار الى بناء قدرات اكثر من 25 طالب وطالبة  في الكلية ومن مختلف الاختصاصات في مجال ادارة النزاعات والحوار الديني ، بهدف تمكين الشباب العاملين في هذا المجال من التعرف على الاساليب الحديثة في ادارة وحل النزاعات  وطرق الحوار والتفاوض واساليب حل المشكلات التي سوف تواجههم عمليا بعد تخرجهم ، ومن ثم العمل على زيادة المعرفة والقبول بالأخر من خلال الحوار واساليب

0 تعليق

اترك تعليق

<#JAVASCRIPT